جعجع لن ننتخب الحريري . وجنبلاط يفتح له الباب

Whatsapp

ايفانا الخوري- السياسة

لايك لصفحتنا على فيسبوك لمزيد من الأخبار

بعيدا من ملف ترسيم الحدود والتحرك العمالي اليوم، تتوجه الأنظار لمعرفة مصير الاستشارات النيابية غدا وما إذا كان رئيس تيار المستقبل سعد الحريري سيكلّف.

الأجواء تشير إلى انّ الاستشارات النيابية لا تزال قائمة ومن المستبعد تأجيلها، فهل ينجح الحريري في الاختبار الأول؟

بما أنّ 8 نواب أعلنوا استقالتهم، إذا بات العدد اليوم 120 وعليه فإنّ الحريري بحاجة الى 61 صوتا كيّ يكلّف.

يعتمد الحريري على أصوات كتلته وكتلة ميقاتي بالإضافة إلى دعم الثنائي وحلفائه  من دون أن ننسى كتلة المردة. أمّا الأهم، فيكمن في أنّ موقف الطاشناق ليس مرهونا بموقف “لبنان القوي” في وقت تشير فيه الأجواء إلى توجه النواب الأرمن لتسمية الحريري أيضا. 

ماذا عن حلفاء الحريري السابقين؟

الأكيد أنّ العلاقة بين الحريري و”أصدقائه” هي علاقة “قلوب مليانة وعتب”.

وتشير مصادر حزب القوات اللبنانية إلى أنّ:” بعد ساعتين سيجتمع نواب تكتل الجمهورية القوية لاختيار اسم مرشحهم لرئاسة الحكومة”. مشددة على أنّ:” القرار الأخير يؤخذ في الاجتماع ولكن القوات تفضل ترشيح شخص حيادي قادر على تشكيل حكومة حيادية من اختصاصيين: رئيسا وأعضاء”.

وبحسب المصادر، فإنّ المطلوب اليوم:” هو حكومة مصغرة، لا يرتبط أطرافها بأي جهة سياسة حتى تتحرر الحكومة الجديدة من القرار السياسي وتكون قادرة على إنقاذ البلاد اقتصاديا واجتماعيا”. ما يعني أنّ القوات لن تسمي الحريري بالمبدأ.

أمّا على صعيد الحزب الاشتراكي، فاجتماع سيعقد اليوم لاتخاذ القرار النهائي. لكنّ الأجواء تشير إلى أنه من الصعب تسمية الحريري مع أنّ المفاوضات بين النائبة بهية الحريري والنائب وائل أبو فاعور مستمرة.

Whatsapp

تابعنا على فيسبوك