سامي الجميّل: اللبنانيون لن يقبلوا ان يتعايشوا مع سلاحكم التدميري للحاضر .!

Whatsapp

أعلن رئيس ​حزب الكتائب​ ​سامي الجميل​، في كلمة له، خلال اللقاء الافتراضي الذي يقيمه الحزب لمناسبة الذكرى الـ 84 لتأسيسه والذكرى الـ14 لاستشهاد الوزير والنائب السابق بيار الجميّل ان “القدر والتاريخ مُصرّان على أن يؤكدا ترابط تاريخ حزب الكتائب واستقلال ​لبنان​، فنحن بكينا على بيار ولدينا امل ببناء لبنان الجديد ولكن ما لم نتوقعه ان يكون لبنان في 21 تشرين الثاني 2020 بما هو اليوم، ولبنان يمر بأصعب مرحلة وننظر بأصدقائنا وعائلاتنا وجيراننا ونرى اللبنانيين يخسرون اعمالهم و​الفقر​ يزداد و​الدواء​ ينقطع والافق مسدود و​الشباب​ يهاجر والاسوأ ان المسؤولين لا يسألون، ونحن نسمع من يطرح الاسئلة الخطيرة مثلاً هل لدينا مستقبل هنا وهل محكوم علينا ان نُحكم من الخارج وهل نربط الزعران؟ وهل حان الوقت لأن نستسلم؟

وشدد الجميل على ان “لبنان امام مفترق طرق وليس الوقت لنفكر بالاستسلام، وهناك دول كثيرة غير لبنان مرّت بأزمات اقتصادية ووجودية وحلت مشاكلها وبنت بلادها مجددا، ونحن طرحنا جزءا كبيرا من الحلول ووضعنا خطط عمل اقتصادية للنهوض و​الشعب اللبناني​ يحب بلده ويحاول الانتقال للبنان الجديد”، مشيراً الى انه “نصطدم كلما حاولنا النهوض بحاجزين كبيرين وهما ​السلاح​ والمنظومة الفاسدة الحاكمة”.

Whatsapp