نفّذ أحدهما أكثر من 30 عمليّة سرقة سيارات قبل ان يقعا بيد شعبة المعلومات!

Whatsapp

صـدر عـن المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

لايك لصفحتنا على فيسبوك لمزيد من الأخبار

البـلاغ التالـي:

في إطار المتابعة اليومية التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لمكافحة عمليات سرقة السيارات ضمن مختلف المناطق اللبنانية، تبيّن لهذه الشعبة أنه في خلال شهري آب وأيلول من العام ۲۰۲۰ ازدادت عمليات سرقة السيارات بشكلٍ ملحوظ ضمن محافظة بيروت، إضافةً إلى سرقة عددٍ من السيّارات ضمن محافظة جبل لبنان.

بنتيجة المتابعة، تمكّنت القطعات المختصة في الشعبة من تحديد هويّة الرأس المدبّر لهذه العمليات، ويدعى:

– ع. ع. (مواليد عام ١٩٨١، لبناني)

وهو من أصحاب السوابق الجرمية بقضايا إطلاق نار، نشل، مخدّرات وسرقة، وهو مطلوب بموجب مذكّرة توقيف غيابية وبلاغ بحث وتحرٍّ بجرم سرقة سيارات.

على الأثر، كلّفت الشعبة إحدى مجموعاتها الخاصة للعمل على توقيفه، وتكثيف عمليات المراقبة في أماكن حصول عمليات السرقة والمسالك التي يستخدمها أفراد العصابات.

بتاريخ ٢-١٠-٢٠٢٠ وبعد عملية مراقبة دقيقة، وبعملية نوعية وخاطفة تمكّنت مجموعة خاصة في الشعبة من توقيف (ع. ع.) في محلة الأوزاعي، وضبطت بحوزته دراجة آلية وأدوات يستخدمها في سرقة السيارات.

كما نفّذت المجموعة المذكورة كميناً محكماً في بلدة بحمدون نتج عنه توقيف المدعو:

– ح. د. (مواليد عام ١٩٩٣، لبناني) خلال قيامه بنقل سيارة نوع “هيونداي توكسون” لون أبيض، سُرِقَت من منطقة المنصورية بالتاريخ ذاته.

بالتحقيق معهما:

– اعترف الاول، بتنفيذ أكثر من /٣٠/ عملية سرقة سيارات نوع هيونداي: “توكسون،”النترا”، “كريتا” و”سانتافي” وكيا “سبورتیج” من مناطق: البسطة، زقاق البلاط، المصيطبة، تلّة الخياط، الحمراء والروشة. وأنه يتقاضى مبلغ مليون ليرة لبنانية عن كل عملية سرقة.

– في حين الثاني، اعترف بما نسب إليه، وأنه ينتمي لعصابة سرقة سيارات تنشط ضمن محافظة جبل لبنان.

سُلِّمَت السيارة المسروقة إلى مالكتها، وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفَين، وأودعا المرجع المختص، بناء على اشارة القضاء.

Whatsapp

تابعنا على فيسبوك