فتاتان تُحبّان والدهما أحتفظتا بجثته في المنزل ووضع الكريمات.. والعم يكشف سبب الكارثة.

Whatsapp

شهد حي بولاق الدكرور في محافظة الجيزة المصرية، واقعة غريبة، إذ احتفظت فتاتان بجثة أبيهما المتوفى لمدة أيام دون دفنها.

وفي التفاصيل التي أوردتها صحف محلية، فإن الأب محمد شوكت، وهو موظف سابق مُحال للتقاعد، تولى رعاية الفتاتين المطلقتين (32 عاماً) و(34 عاماً) بعد وفاة والدتهما منذ سنوات طويلة، ولم تتقبلا فكرة رحيله هو الآخر فقررتا الاحتفاظ بجثته وعدم دفنها من شدة تعلقهما به.  

  وتم اكتشاف الواقعة عندما توجه موظف للاطمئنان على شقيقه المسن المتقاعد، الذي يعاني من حالة صحية متدهورة، غير إن ابنتا شقيقه منعاه من دخول المنزل عدة مرات، بحجة أن والدهما نائم ولا يرغبان في إزعاجه، بسبب مرضه. 

وبعد تكرار منع الفتاتين لعمهما من زيارة شقيقه، انتباه الشك خصوصاً مع علمه بأن حالة شقيقه الصحية سيئة، فتوجه إلى المنزل وأصر على دخوله وبعد إلحاح منه تمكن من الدخول ليكتشف الكارثة التي تمثلت بعثوره على شقيقه مفارقاً الحياة منذ أيام، وملفوفاً بشاش طبي أبيض على جميع أنحاء جسده. 

واكتشف الرجل وفاة شقيقه ووضع ابنتيه بعض الكريمات المرطبة على الجثة لمنع انتفاخها وتغير لونها وحتى لا تنبعث منها رائحة كريهة ورفضهما حقيقة وفاته، لشدة تعلقهما بوالدهما. 

وهنا أسرع الموظف لإبلاغ مديرية أمن الجيزة، ووصل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتمَّ نقل الجثة إلى المستشفى، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال ابنتيه. 

وقررت النيابة المصرية إحالة الفتاتين للصحة النفسية لبيان حالتهما الصحية وأمرت بدفن الجثة. 

Whatsapp