بسبب وفاة الكلب “فولكان” الملكة إليزابيث تعيش حالة حزن وحِداد !!

Whatsapp

يعيش قصر باكنغهام حزناً بالغاً، بعد وفاة كلب الملكة إليزابيث الثانية، “فولكان”، أحد كلبَيها المتبقيين قبل أسابيع قليلة من عيد الميلاد، في قلعة وندسور.

“فولكان” كلب من فصيلة “دروجي”، وهو وليد تزاوج بين الكلاب الألمانية وسلالة فصيلة كورجي، ويشتهر بساقيه القصيرتين وأذنيه الواقفتين، وهي الفصيلة المفضّلة لدى الملكة. ولقد كان الكلب، الحيوان الأليف المخلص للملكة منذ عام 2007، أي أكثر من 13 عاماً، وهو متوقع أمد الحياة للسلالة.

ونقل موقع “الديلي مايل” البريطاني عن مصادر، أنّ الملكة تعيش حالة حداد، وأنّ فقدان رفيقها المخلص كان بمثابة ضربة للملكة البالغة من العمر 94 عاماً وتركها مع حيوان واحد فقط، “كاندي”، وهو أيضاً دورجي. وتأتي خسارتها قبل فترة وجيزة ممّا قد يكون أكثر عيد ميلاد وحدةً على الإطلاق، حيث من المقرر أن تتخلى الملكة ودوق إدنبرة، الأمير فيليب (99 عاماً)، عن الاحتفالات بمناسبة عيد الميلاد.

وقال المصدر: “الملكة تعشق كلابها ودائماً ما ينتهي الأمر بضربة، كما حصل اليوم”.

وكان “فولكان” و”كاندي” قد تم تقديمها إلى الأسرة المالكة عندما تزاوج “بيبكين”، أحد كلاب الأميرة الراحلة مارغريت، شقيقة الملكة، و”داشند” كلب العائلة المالكة.

Whatsapp