السفيرة الاميركية ألغت زيارتها الى صيدا بعد التحركات الإحتجاجية

Whatsapp

ألغت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية دوروثي شيا زيارتها التي كانت مقررة صباح اليوم إلى بلدية صيدا.

وكانت مجموعات من التنظيم الشعبي الناصري و”الحزب الديمقراطي” والحزب الشيوعي و”الشباب القومي العربي” ومجموعات يسارية وعدد من مجموعات حراك صيدا، نفذت اعتصاما في ساحة النجمة مقابل مبنى البلدية، احتجاجا على زيارة السفيرة شيا وسط هتافات منددة “بالسياسة الاميركية”.

ورفع المعتصمون مجسما لهيكل عظمي مع العلم الاميركي، ولافتات نددت بالزيارة.

وألقيت كلمات لكل من عبد الله حمود وبسام قادري رفضت زيارة السفيرة الاميركية لصيدا “أرض  المقاومة والشهداء”، معتبرة أن “أميركا داعمة للاحتلال”،  كما رفضت “أي دعم مالي منها لأنها تشارك في تجويع الشعب اللبناني وتصنف المقاومة على أنها ارهاب” ، إلى ذلك، أفيد أن السفيرة شيا توجهت إلى مجدليون للقاء النائبة بهية الحريري على ان تنتقل في ما بعد الى غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب.

المصدر:الوكالة الوطنية للاعلام

Whatsapp